مطاعم

ذي ريستورانت في العنوان .. مطعم مبتكر برؤية جديدة كلياً للمطاعم من دبي إلى العالم

فكرة سبّاقة ورؤية مبتكرة لتصاميم المطاعم بدأت تتضح ملامحها، تضفي دبي من خلالها بعداً جديداً على قطاع الضيافة العالمي.

وفي هذا السياق، تم افتتاح أول مطاعم “ذي رستورانت في العنوان” ضمن الفندق الجديد “العنوان بوليفارد”، وينفرد المطعم بتصميمه المميز الذي يحاكي المنازل الفاخرة، وقوائم المأكولات التي تتضمن مزيجاً لا يضاهى من أشهى النكهات من مختلف أرجاء العالم.

تستقي مطاعم “ذي رستورانت في العنوان” طابعها من الشقق الأوروبية الفاخرة التي كانت تقطنها العائلات المطلعة على ثقافات العالم ، وتضم مناطق متمايزة تشمل المطبخ والردهة وغرفة المعيشة، إضافة إلى غرفة المقتنيات وغرفة الألعاب وغرفة الموسيقى علاوة على الغرفة السرية للمأدبات الخاصة. وعلاوةً على ذلك، يقوم المطعم على مبدأ منح الضيوف حرية تناول ما يرغبون به من مأكولات وفي أي وقت يريدونه، تماماً كما لو أنهم في منازلهم، إذ تتوفر قائمة المأكولات طيلة اليوم بدءاً من الصباح الباكر وحتى ساعة متأخرة من الليل. وتم إعداد قائمة المأكولات ومواقع الطاولات لتتاح للضيوف مشاركة هذه التجربة الفريدة مع بقية الزوار، والتمتع بالوقت ذاته بالخصوصية في أجواء اجتماعية راقية.

وقوبل إطلاق “ذي رستورانت في العنوان” باهتمام كبير، ومن المتوقع أن يحتل هذا المفهوم الاستثنائي مكانة رائدة في القطاع كمزود لأفخم المأكولات في أرقى الأجواء ضمن محيط آسر تفوح في أرجائه عطور العصائر الكلاسيكية وأفخر أنواع الشاي والقهوة.

يتطلع الضيوف اليوم إلى إمكانية تناول الوجبات في أي وقت من النهار- وهو توجه سائدٌ عالمياً في هذه المرحلة- سواء كان ذلك فنجان القهوة الصباحي، أو أطباق البيض المسلوق الشهية لفطور متأخر في الردهة، أو وجبة الغداء الخفيفة مع الأصدقاء في المكتبة، أو العصائر المنعشة والعشاء بعد يوم حافل في العمل وسط الديكورات الأنيقة لغرفة المعيشة. وبذلك، يقدم “ذي رستورانت في العنوان” خيارات استثنائية طيلة اليوم ترضي جميع الأذواق وتلبي كل الاحتياجات.

ويقول باسكال دوبوي، مدير عام فندق “العنوان بوليفارد”: “يمثل ’ذي رستورانت في العنوان‘ أحد أبرز معالم ’العنوان بوليفارد‘، حيث تم إيلاء عناية فائقة بكل التفاصيل المتعلقة بتطوير المطعم ليكون وجهة هي الأولى من نوعها بكل المقاييس، نرسي من خلالها مفاهيم جديدة بالفعل في القطاع. وتتكامل في المطعم الخبرات الواسعة لعدد من كبار الطهاة مع الأجواء والتصاميم غير المسبوقة، مما يجعل منه خياراً مفضلاً لنخبة الذواقة الذين نثق بأن تجربة الطابع المنزلي للمطعم ستنال رضاهم واستحسانهم”.

ويحفل “ذي رستورانت في العنوان” بالعديد من المزايا ضمن مختلف أجزائه، ومنها:

“ذي رستورانت في العنوان”

يضفي تصميم “ذي رستورانت في العنوان” إحساساً بالتواجد في منزل تترابط غرفه بأسلوب مبتكر، وتتمتع كل غرفة بهويتها الخاصة، إلا أنها تتناغم في الوقت ذاته مع بقية الغرف في تناسق بديع، لتكون كل زيارة إلى المطعم بمثابة دعوة للضيوف إلى زيارة منزلية خاصة. وتم إثراء هذه الفكرة على نطاق أوسع في الشرفات التي توفر المزيد من المساحات المتجاورة لتناول الطعام في الداخل أو الخارج، وتتميز بأسقفها المرتفعة التي تضفي إحساساً يكاد يكون مسرحياً على تجربة زيارة المطعم.

وكما هو الحال في ديكورات المنازل، فإن تصميم المطعم يمنح الضيوف إمكانية الجلوس في غرفة المعيشة أو في المكتب أو غرفة تناول الطعام، أو غرفة المقتنيات بتصميمها الدائري وموقعها المركزي المميز، وهي مساحة تشبه المعارض وتوضع فيها القطع الفنية والمقتنيات المنزلية ليشاهدها الزوار. أما المطبخ وغرفة المؤن، فتقدم وجبات الفطور السريعة غير الرسمية وتشكل أيضاً خياراً مثالياً لاحتساء القهوة بصحبة الأصدقاء. ويستند منهج التصميم بشكل عام على الطابع المريح وغير الرسمي، مع لمسات عصرية أنيقة تشجع الضيوف على الاسترخاء في مكان مفعم بالتفاصيل التي تحفز فضول الزوار واهتمامهم.

تولى تصميم “ذي رستورانت في العنوان” شركة التصميم “إيماجينيشن” التي تتخذ من لندن مقراً لها والحائزة على العديد من الجوائز المرموقة، حيث اختارت الشركة كارلوس فيرجيل لإدارة التصميم. ويقول فيرجيل: “كان الهدف الرئيسي للتصميم هو إنشاء وجهة تنسجم مع أساليب الحياة الحصرية والراقية التي يتطلع إليها ضيوف العلامة التجارية ’العنوان للفنادق والمنتجعات‘ وإبداع مفهوم جديد يتخطى الأفكار التقليدية المألوفة حول المطاعم والردهات الاجتماعية التي توجد في الفنادق. ومن هنا، يأتي ’ذي رستورانت في العنوان‘ ليغمر ضيوفه بإحساس الفخامة الذي تضفيه الشقق الفاخرة التي يعيش فيها سكانها محاطين بأروع الديكورات والتصاميم والمرافق، ويدعون أصدقاءهم لمشاركة هذه التجربة المميزة التي يعيشونها في منازلهم”.

المكتبة، غرفة الألعاب وغرفة الموسيقى

تمتاز قاعة المكتبة بأناقتها وتضمن لضيوفها أعلى معايير الراحة في حيّز مفعم بروح النضج ويشجع الزوار على استكشاف أشياء جديدة، مما يجعل منها خياراً مثالياً للاجتماعات الخاصة. أما غرفة الألعاب فهي أكثر حيوية وتمثل وجهة مناسبة للقاء الأصدقاء وزملاء العمل، في حين تضم غرفة الموسيقى العديد من الصور المستوحاة من عالم موسيقى الجاز والبلوز وعدد من أشهر الموسيقيين مثل ديوك إلينغتون ومايلز ديفيس.

الغرفة السريّة

تم إعداد هذه الغرفة الفريدة لاستقبال ما يصل إلى أربعة ضيوف في أجواء مفعمة بالخصوصية خلف باب سري مخبأ على هيئة رفوف في غرفة المكتب. وتمتاز هذه الغرفة بطابعها الذي يبعث على الفضول مع إمكانية اختبار تجربة جديدة كلياً في كل زيارة، وبحسب كل مناسبة.

الشرفات الخارجية

تشكل الشرفات الخارجية ردهات شبه خاصة تقدم للضيوف فرصة الاسترخاء بهدوء خلال ساعات النهار أو في المساء. وتتميز هذه الشرفات بتصاميمها الأنيقة، وتقدم وجهة رائعة للتمتع بأروع الإطلالات على دبي من قلب حديقة رائعة تحاكي أجواء الواحات الطبيعية.

وبذلك، سيكون “ذي رستورانت في العنوان” وجهة قل مثيلها، وكأنه بيت صديق مقرّب يحرص دائماً على دعوة أصدقائه إلى لقاءات رائعة يشعر الجميع فيها براحة تامة، وكأنهم فعلاً في منزلهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock