مطاعم

مطعم تايكو في فندق كونسرفاتوار بأمستردام يكشف النقاب عن قائمة طعام جديدة لعام 2017

كشف ’تايكو‘، المطعم الآسيوي المعاصر الواقع في فندق ’كونسرفاتوار‘، النقاب عن قائمة طعامه الأحدث للسنة الجديدة، التي يحتفي بها بإطلاق الكامتشاتكا المعروف بسلطعون الملك الأحمر ليكون المكون المميز لهذا العام. وتأتي هذه الخطوة إثر النجاح الباهر الذي حققته قائمتا طعام الواسابي والواجيو، لتشجع كبير الطهاة شيلو فان كوفوردين على إطلاق العنان لمخيلته واستخدام المكون الجديد لابتكار قائمة طعام رائعة تزخر بالأطباق الكلاسيكية والعصرية.

كما يحتفل مطعم ’تايكو‘ بمرور عامٍ على افتتاحه عبر تقديم هذا المكون الجديد المستوحى من التقويم الصيني، حيث سيكشف المطعم عن أصناف قائمة الطعام الجديدة بالإضافة إلى المكون الجديد لهذا العام خلال الاحتفال. وقد استمد كبير الطهاة كوفوردين إلهامه هذا العام من سلطعون الملك الأحمر، بعد أن أبهره هذا المكون بوزنه الذي يبلغ عشرة كيلو غرامات تقريباً وامتداد أذرعه الذي يصل إلى مترين، ليستحوذ على تفكير الشيف البارع لحوالي عقدين من الزمن خلال فترة عمله في مدينة أوساكا، التي اكتشف فيها سلسلة مطاعم شعبية تقدم وجبات ’كاني‘ فقط وهي كلمة يابانية تعني سلطعون. وأخيراً تمكن شيلو من ترجمة تجاربه وشغفه بالأطباق الخاصة بالسلطعون على أرض الواقع، من خلال إضافة هذا المكون الجديد إلى قائمة مطعم ’تايكو‘ الكلاسيكية والعصرية هذا العام.

سلطعون الملك الأحمر

يشتهر لحم سلطعون الملك الأحمر الطازج بقوامه العصاري والمتين إلى جانب مذاقه الحلو ما أكسبه شعبيةً واسعة. إلا أن الحصول عليه ليس عملية سهلة، خصيصاً بعد أن اضطر الصيادون لاتخاذ إجراءاتٍ جديدة لحماية صيدهم، بسبب الطلب المتزايد على هذا النوع من السلطعون وصرامة القوانين المرتبطة بالصيد. كما حرص شيلو دوماً على تحقيق أعلى مستويات الجودة واختيار أفضل الموارد المتاحة، ما دفعه للسفر إلى شمال النرويج. وفي هذا الصدد قال شيلو: “تبعد قرية الصيد ’فايدنيس‘ ست ساعات بالسيارة عن أقرب منطقة مأهولة بالسكان في أقصى الجزء الشمالي من النرويج. وتفتقر المنطقة هناك إلى العديد من المرافق الأساسية، فهي لا تمتلك مطاراً يساعد في توريد ثمار البحر بشكلٍ مباشر. ويولي الصيادون اهتماماً فائقاً بالسلطعون أثناء اصطياده وبعد الإمساك به، حيث لا يمكن اصطياده إلا بكميات محدودة ما يؤدي إلى اصطياد أفضل نوعية ممكنة. هناك أبحرت مع صياد يعمل في المياه القطبية الشمالية حيث كانت رحلة صيد بحريةً تشابه أحداثها مغامرات مسلسل ’ديدليست كاتش‘ لكن في النرويج، فقد كانت المياه متجمدة والبرد قارساً والقارب يتمايل طوال الوقت، ولم أرى شيئاً سوى زبد البحر وقمم الجبال الثلجية التي يمكن رؤيتها من خلال القناع الواقي. وشعرت أنني أبحر في مغامرتي الخاصة كأحداث ذات المسلسل لاصطياد السلطعون، وكانت بالفعل مغامرةً رائعةً للغاية. وبعد ذلك اكتشفتُ خلال العشاء في القرية أن النرويجيين لا يتناولون سلطعون الملك الأحمر المطهو أو المشوي فحسب، لكنهم يتناولون لحم الساقين نيئاً مثل ’الساشيمي‘ بفضل نقاوة المياه. وفي حال تناولها بهذه الطريقة فإن الطعم المالح للمقصات والمذاق الحلو للحم يتيح تجربةً استثنائيةً لا تضاهى. وعلى هذا النحو تماماً نقدم هذا الطبق في مطعم ’تايكو‘ مع الآيس كريم المنكّه برأس السلطعون، إلى جانب السوشي المدخن”.

للتعرف على طريقة تحضير السلطعون، وغيرها من الأساليب الأصيلة والفريدة التي يتبعها الشيف شيلو لطهو سلطعون الملك الأحمر، يدعوكم مطعم ’تايكو‘ لزيارته في أحضان فندق ’كونسرفاتوار‘ والتلذذ بأصناف قائمة طعام ’سلطعون الملك الأحمر‘ الجديدة والمبتكرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock