شتاء طنطورة .. مهرجان يتخطى حدود الزمن في موقع تاريخي خالد

بعد نجاح الموسم الافتتاحي في العام 2018، يعود “مهرجان شتاء طنطورة” مجدداً للاحتفال بالفنون والثقافة والتراث التاريخ في منطقة العلا التاريخية، حيث ستنعقد الفعاليات بتاريخ 19 ديسمبر 2019 من خلال مجموعة من عروض الأداء والتجارب والفعاليات الغنية. كما يدعو المهرجان، الذي تتواصل فعالياته حتى تاريخ 7 مارس 2020، عشاق الفنون والثقافة من حول العالم للاستمتاع بالتجارب والفعاليات المميزة ضمن أجواء “محافظة العلا” التاريخية، والتي تحتضن “الحجر” أو مايعرف “بمدائن صالح” وهو أول المواقع المسجلة في قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي في المملكة العربية السعودية.

وستتضمن فعاليات الموسم الثاني من “مهرجان شتاء طنطورة” مجموعة غنية من الأنشطة والفعاليات المخصصة لمحبي الفن والثقافة بالإضافة لهواة المغامرات وعشاق التاريخ والرياضة بما فيها مهرجان المناطيد، وفعالية “رحلات الطائرات الكلاسيكية”، بالإضافة إلى كأس خادم الحرمين الشريفين لسباق القدرة والتحمل (مُلتقى الفرسان)، وهو ثاني أكبر سباق للقدرة والتحمل على مستوى العالم، وتجارب للطهي تحت النجوم تنظم بإشراف طهاة عالميين حائزين على تصنيف درجة ميشلان. ويحتضن المهرجان أيضاً فعاليات جاذبة أخرى كالأسواق التراثية جنباً إلى جنب مع المناطق المخصصة للعلامات التجارية العالمية الراقية. ويمكن لزوار المهرجان القيام بجولات ضمن المواقع التاريخية العريقة، والتي تمتد جذورها إلى حوالي 2000 عام، والتي سيتم استعادة عبقها الغابر إلى الحياة بواسطة تكنولوجيا الواقع الافتراضي الأحدث من نوعها.
وقد استضاف الموسم الافتتاحي من “مهرجان شتاء طنطورة” في العام المنصرم ما يزيد عن 37 ألف زائر من حول العالم وذلك على مدى 10 أسابيع، كما شهدت مشاركة أسماء عالمية معروفة من الفنانين العالميين مثل بوتشيللي وياني، والفنانة العربية المتميزة ماجدة الرومي، وعازف البيانو الصيني لانغ لانغ. وبناءً على النجاح المتميز الذي حققه المهرجان في العام الماضي، سيتم زيادة برنامج فعاليات الموسم الحالي لمدة أسبوعين إضافيين ومن المتوقع أن يستقطب 40 ألف زائراً للتمتع بالعروض الثرية للثقافة والتراث.

ويستلهم “مهرجان شتاء طنطورة” من التقاليد العريقة والملهمة لمحافظة العلا التي كانت تحتفي تاريخياً بمواسم تغير الفصول، حيث يعد البرنامج احتفالاً ببدء موسم الشتاء. ويتيح للزوار التمتع بالجوهر الحقيقي للمحافظة وذلك بدءً من أسواقها التراثية والمتنوعة، وصولاً إلى عروض الأداء المحلية. ويوفر المهرجان الوجهة الوحيدة التي تتيح للزائر التمتع بمثل هذه المجموعة المتميزة من الأنشطة في موقع تاريخي يقف شاهداً على عظمة حضارات إنسانية ما تزال صروحها ماثلة لليوم.

وسيتم تنظيم فعاليات هذا العام من “مهرجان شتاء طنطورة” تحت شعار “مهرجان خارج حدود الزمن في موقع تاريخي خالد” وذلك وفقاً لأربعة محاور للفعاليات:

إعادة تجسيد التراث

من خلال هذا المحور يوفر المهرجان للزوار تجربة استثنائية لمشاهدة معالم المدن التاريخية القديمة، ليس فقط كمعالم أثرية ولكن كمجتمعات حية، حيث سيتم تعريف الزوار كيف عاشت الحضارات القديمة في “الحجر” و”مملكة دادان”. وضمن هذا المحور يقدم المهرجان تجارب يشرف عليها رواة قصص محترفون بما فيها تجربة استكشاف حضارة العلا لكي تمنح الضيوف الفرصة لمعايشة المواقع التاريخية الحية في كل من “الحجر” و”دادان” والمشاركة في التقاليد المحلية التي كانت تقام هنالك. كما ستتاح الفرصة للزوار تجربة أحدث وسائل التكنولوجيا والابتكار مثل الواقع الافتراضي وتطبيقات الأجهزة الذكية وذلك لعيش تجربة تفاعلية وممتعة مليئة بالمعلومات التعريفية عن هذه المواقع الحضارية. وبالإضافة لذلك أيضاً، تغطي أنشطة المهرجان جوانب الثقافة كافة من خلال تقديم فعاليات مخصصة لفنون الطهي تشمل الأطعمة الشعبية التي تتوفر في المتنزه الشتوي وصولاً إلى فنون الطهي الراقية من أنحاء المنطقة المتوفرة في سوق وادي القرى.

واحة الثقافة

ضمن هذا المحور سيقدم المهرجان نجوماً عالميين من حول العالم وذلك ضمن عروض في مسرح “مرايا” الحديث الذي يتسع لـ 500 مشاهد. وقد تم إنشاء هذا المسرح ليشابة ظاهرة السراب المتجسد في محيط المساحات الحجرية القديمة. ويحيط بالمسرح الفريد من نوعه جدران من المرايا التي تومض إلى الآفق مجسدة بهجة لعين الناظر. ويستطيع ضيوف المهرجان في هذا الموقع أن يتمتعوا بعروض الأداء التي تتراوح من العروض التي يقدمها الفنانون الكلاسيكيون والأوبراليون من حول العالم.

المغامرة والاستكشاف

لمحبي التشويق والإثارة يقدم هذا المحور جرعة عالية من الأدرينالين ضمن فعاليات متنوعة. بدءً من “رحلات الطائرات الكلاسيكية” التي توفر للزوار مغامرات متميزة ومشاهدة معالم المنطقة من الأعلى على متن طائرات قديمة يرجع تاريخها إلى الحرب العالمية الثانية. ولتجربة طيران هادئ عبر السماء، يوفر “مهرجان المناطيد” الثاني في العلا مقصداً محبباً لعشاق المناطيد على مستوى المنطقة لعيش تجربة الطفو في السماء بصحبة أسطول مكون من 100 منطاد معلق، واستكشاف العجائب التي رسمتها آلاف السنين على أرض العلا أو للتمتع بالطيران بشكل مفرد عند موعد غروب الشمس. كما يمكن للزوار متابعة أكثر من 200 خيال من حول العالم سيتنافسون على مضمار يبلغ طوله 120 كيلومتر في إطار فعاليات كأس خادم الحرمين الشريفين لسباق القدرة والتحمل (مُلتقى الفرسان)، وهو ثاني أكبر سباق على مستوى العالم من نوعه.

الملاذ الهادئ

يتيح هذا المحور القيام بجولات حصرية تحت النجوم في ظل تواجد مطاعم عالمية فاخرة ذات تصنيف ميشلان تم إعدادها في محيط مواقع ذات أهمية أثرية وطبيعة خلابة، حيث تُعد التجربة الأولى من نوعها في العالم.

يدعو “مهرجان شتاء طنطورة” زواره إلى مجموعة متميزة من الأنشطة الثقافية والخبرات الحصرية وجميعها ضمن مواقع ساحرة وتحت شعار “مهرجان يتخطى حدود الزمن في موقع تاريخي خالد”.

وستقام فعاليات “مهرجان شتاء طنطورة” خلال الفترة بين 19 ديسمبر وحتى 7 مارس 2020 في محافظة العلا التاريخية بالمملكة العربية السعودية.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock