فعاليات

الصغار على موعد لخوض تجربة قيادة لا تنسى على حلبة سباق خاصة في الغاليريا جزيرة الماريه

الغاليريا تدعو الأحباء الصغار لخوض تجربة قيادة لا تنسى على حلبة سباق خاصة بصحبة سائقتي السيارات المحترفتين آمنة وحمدة القبيسي على جزيرة الماريه في العاصمة الإماراتية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- أكتوبر 2017: تستعدّ ’الغاليريا‘ في جزيرة الماريه، الوجهة الرائدة لأنماط الحياة المعاصرة والمطاعم الفاخرة في العاصمة الإماراتية، لاستضافة سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 لعام 2017 في أبوظبي، حيث تدعو العائلات والأصدقاء لخوض تجربةٍ فريدة على حلبات سباق من نوع آخر في نوفمبر المقبل. وتتيح الفعالية للأطفال فرصة لقاء سائقتي سيارات السباق الشابتين والمحترفتين آمنة وحمدة القبيسي، اللتين ستقدمان للأحباء الصغار مجموعةً من النصائح الملهمة لاختبار مهاراتهم في القيادة ضمن حلبة القيادة المصممة خصيصاً للأطفال في ’الغاليريا‘.

ويمكن للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4- 11 عاماً تلقي دروس قيادة مجانية، استعداداً لخوض <<اختبار القيادة>> على الحلبة المخصصة للأطفال ابتداءً من يوم الخميس 16 نوفمبر وحتى يوم السبت 18 نوفمبر. كما ستحتضن ’الغاليريا‘ منطقة مخصصة للفنون والحرف اليدوية للأطفال، حيث يمكنهم إبراز مهاراتهم الإبداعية وتعلم فنون صنع مجسمات سياراتٍ فريدة باستخدام الصلصال، ورسم وتلوين الأكواب والكؤوس، إلى جانب تلوين رسومات خاصة بالسيارات المتنوعة.

وسيكون الأحباء الصغار على موعدٍ مع آمنة وحمدة القبيسي، يوم الخميس 16 نوفمبر من الساعة 5:00 عصراً إلى الساعة 8:00 مساءً، إذ سينطلق الأطفال بصحبة الشابتين في جولةٍ تأهيلية لصقل مهارات القيادة لديهم وإتقانها. وفي هذه المناسبة علقت السائقتان الشابتان: “يشرفنا المشاركة بإحدى فعاليات مدرسة تعليم القيادة للصغار في ’الغاليريا‘. إنها مبادرة رائدة تساعد السائقين الصغار على إدراك أهمية الامتثال لقواعد السير بطريقةٍ تفاعلية ومرحة. ونحن مسرورون للغاية بهذه الفرصة التي تتيح لنا تقديم نصائح ملهمة للأطفال لاختبار مهاراتهم في القيادة، خاصةً عندما نرى الابتسامة تعلو وجوههم. كما سنحرص على تشجيعهم على اتباع قواعد السير بالشكل الذي يضمن الحفاظ على سلامتهم وسلامة من حولهم. وتنطوي مهمتنا في تحقيق هدف هذه المبادرة التي تسعى إلى إشراك أفراد المجتمع في العاصمة الإماراتية والدولة ككل، وذلك بطريقةٍ ممتعة ومحببة. كما نأمل أن نكون قدوة يحتذى بها لجيل الشباب من السائقين الحاليين والراغبين بتعلم القيادة في المستقبل”.

من جانبه صرّح تشارلز مارتينز، مدير عام ’الغاليريا‘: “ينصب تركيزنا الأساسي في ’الغاليريا‘ على تقديم عروض تناسب كافة أفراد الأسرة ليستمتعوا بتجربةٍ مميزة لا تنسى عند زيارتنا. ويسرنا تقديم حلبة القيادة المصممة خصيصاً للأطفال، والتعاون مع الأختين آمنة وحمدة القبيسي، اللتين تجسدان قدوةً حقيقية للجيل الشاب، خلال فعاليات سباق الفورمولا 1”.

ويشار إلى أن المدرسة المخصصة لتعليم القيادة للصغار ستركز على تعليم الأطفال معايير السلامة على الطرقات، بالإضافة إلى تلقيهم درساً حول الإشارات واللوحات الطرقية قبل تطبيق نظريات القيادة على أرض الواقع واختبار قيادة السيارات الصغيرة المخصص الذي سيجري على ممشى الواجهة المائية الساحر في ’الغاليريا‘. حيث تتيح حصص القيادة التي تصل مدتها إلى 20 دقيقة للأطفال تعلم كيفية التحكم بسياراتهم على الطريق. وبعد الانتهاء من جولات القيادة على الحلبة المخصصة، سيحصل كل مشترك على رخصة قيادة خاصة به من ’الغاليريا‘.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock