فعاليات

مبادرة ” الألعاب الحكومية “ الأولى من نوعها في العالم في كايت بييتش دبي

تستعد “مِراس”، المضيف والراعي الرسمي للدورة الأولى من مبادرة “الألعاب الحكومية” التي أطلقها الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لاستقبال آلاف المتفرجين القادمين لمتابعة هذا الحدث مجاناً على مدى أربعة أيام بين 9 و12 مايو.

وتستضيف “مِراس” مبادرة “الألعاب الحكومية” في “كايت بييتش” بمشاركة أكثر من 1000 لاعب يمثلون 150 فريقاً من 8 بلدان، للتنافس بدنياً وذهنياً لتخطي 10 تحديات، حيث تهدف هذه المبادرة إلى تعزيز التعاون الإبداعي وروح الفريق لدى موظفي الحكومة. المبادرة، الأولى من نوعها في العالم، ينظمها المجلس التنفيذي في دبي بالشراكة مع شركة مراس ومجلس دبي الرياضي ومجموعة من الجهات الحكومية والخاصة الراعية للتحديات، وتصل قيمة جوائزها إلى 2 مليون درهم، بالإضافة إلى سحب للجمهور على سيارتي جيب.

وتشارك في الدورة الأولى من مبادرة “الألعاب الحكومية” الدولة المضيفة؛ الإمارات العربية المتحدة، بحضور مشاركين من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وكندا وتايلاند والمملكة العربية السعودية ومصر ونيجيريا. وتقام المنافسات بين فرق الرجال والنساء بشكل مباشر ضمن فعاليات منفصلة في “كايت بييتش” الذي تحول إلى ساحة للمنافسة واستعراض قدرات المشاركين على التحمل الرياضي والذهني لتجاوز التحديات.

وأصبح شاطئ “كايت بييتش” وجهة رائجة جداً لإقامة البطولات وسباقات الماراثون وفعاليات القدرة، والفعاليات الترفيهية التي تستقطب آلاف الزوار من كافة أنحاء المدينة. وخلال الأعوام الأخيرة، استضاف “كايت بييتش” بطولات عديدة لكرة الطائرة ورياضات مائية ، إضافة إلى تحديات السيارات لعلامات تجارية عالمية.

وقد استضاف “كايت بييتش” كذلك أنشطة لياقة بدنية على نطاق واسع ضمن فعاليات تحدي دبي للياقة، ويحتضن أيضاً مجتمعاً متنامياً من عشاق الرياضات في الهواء الطلق، ما يجعله مكاناً مثالياً لعقد الألعاب الحكومية.

وتعد “الألعاب الحكومية” مبادرة جديدة تهدف إلى تعزيز التركيز على الصحة النفسية والجسدية، حيث ستشارك الفرق في سلسلة من الجولات المؤهلة إلى أن يصلوا إلى المرحلة النهائية والتحدي الرئيسي الذي يفصل بينهم وبين الفوز بالجائزة. وتم تصميم كل تحدٍ لاختبار قدرات المشاركين في عدة مجالات مثل الاستراتيجية، والتعاون، والتأقلم، والاستعداد الذهني، واللياقة، والقوة، والتحمل. وتختلف التحديات عن بعضها بعضاً وسوف تختبر قدرات كل فريق إلى أقصى حد.

سيتمكن المتفرجون من استخدام مواقف السيارات المخصصة التي ستتوفر إلى جانب باصات لنقل الزوار من المكان وإليه.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock