فنادق

فنادق ومنتجعات أنانتارا في جزيرة صير بني ياس تقأنشطة تناسب جميع أفراد العائلة في مكان واحد

تقع فنادق ومنتجعات أنانتارا في جزيرة صير بني ياس على بعد ساعات قليلة بالسيارة من معظم المواقع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقدم عبر منشآتها المميزة تجربة فريدة من نوعها وسط أجواء طبيعية تعكس التنوع البيئي لدولة الإمارات. وتعتبر جزيرة صير بني ياس، جوهرة متلألئة وسط مياه الخليج العربي، وتعتبر جزءاً أصيلاً من إرث المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتعتبر زيارتها فرصة لا مثيل للاستمتاع والتعرف على البيئة الطبيعية من نباتات وكائنات متنوعة يتم المحاظفة عليها عبر مجموعة من مشاريع الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي والبيئي التي حظيت بدعم ومساندة الوالد المؤسس الشيخ زايد.

خيارات الإقامة

تتميز فنادق ومنتجعات أنانتارا في جزيرة صير بني ياس بسهولة الوصول إليها لها بالسيارات أو بالطائرات المؤجرة وتوفر لضيوفها فرصة الانتقال إلى أجواء مختلفة دون الحاجة إلى السفر بعيداً، وتقدم ثلاث خيارات متنوعة، تمتلك كل واحدة منها أجواءً مميزة في كل من منتجع وسبا جزر الصحراء الذي يوفر أجواءً عائلية تناسب الجميع، وأنانتارا منتجع فلل اليم بإطلالته المباشرة على ساحل الجزيرة، وأنانتارا منتجع فلل السهل الذي يقدم تجارب للمغامرات العربية وملاذا سريعاً لقضاء عطلة استرخاء بعيداً على صخب المدينة، وتقدم جميع الفنادق تجارب زيارة فريدة من نوعها، مع العديد من الأنشطة والمطاعم الفاخرة.

الأنشطة

قوارب الكاياك

يمكن للضيوف الاستمتاع بالمناظر الخلابة لأشجار القرم دائمة الخضرة أثناء تجديفهم بهدوء في المياه على متن قوارب الكاياك حيث يقودهم في رحلتهم مرشد من الفندق، وهي فرصة رائعة لممارسة النشاط الهادئ والاستكشاف.

رحلات الحياة البرية

توفر رحلات البراري نشاطاً جماعياً لكل أفراد العائلة، حيث يستكشفون معاً الحياة البرية خلال تنقلهم في سيارة رباعية الدفع مع سائق محترف. شاهدوا الزراف المنقطة، والغزلان، والطهر العربي، والمها، والنعام، والغزلان. فهناك أكثر من 15000 كائن بري يعيشون على الجزيرة، العديد منها مصنفة كأنواع مهددة بالانقراض.

جولات ثقافية وتاريخية

يمكن للزوار التعرف على تاريخ جزيرة صير بني ياس وارتباطها بأسرة آل نهيان وقبيلة بني ياس، التي تحظى بتقدير كبير عبر تاريخ منطقة جنوب شبه الجزيرة العربية، حيث ينتقل الزوار في رحلة عبر التاريخ للتعرف على أساطير وحكايات عن ماضي وثقافة المنطقة، وهي فرصة تدمج المرح بالتثقيف للكبار والأطفال على حد سواء.

الرماية

الرماية رياضة قديمة تمارسها شعوب المنطقة العربية منذ أجيال، ويمكن لكل أفراد العائلة المشاركة وممارسة هذه الرياضة التراثية وتعلم كيفية التصويب وإصابة الهدف تحت إشراف فريق رماية الفندق في بيئة آمنة ومراقبة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock