فنادق

علاجات ومرافق متطورة في ” لا بورا – la pura “ المنتجع الصحي الحصري للنساء في غارس ام كامب – النمسا

“لا بورا – la pura” المنتجع الصحي الحصري للنساء في غارس ام كامب- النمسا والحائز على العديد من الجوائز والتابع لــــ VAMED أحد أفضل مقدمي الرعاية الصحية عالمياً، ويقدم المنتجع الرائد خلال المعرض أحدث العلاجات المتخصصة للنساء لمكافحة الشيخوخة والعناية بالصحة العامة.

وبوصفه المنتجع الصحي الأول والوحيد في أوروبا المخصص حصريًا للنساء، يقدم المنتجع الصحي “لا بورا” علاجاً علمياً مبتكراً لا يعمل فقط على تحسين المظهر الخارجي للجسم بل يمنح الحيوية والنشاط أيضاً، وقد عمل على تطوير هذا العلاج الشامل للمرأة لمكافحة الشيخوخة الدكتورة كارين ستينغ وفريق المتخصصين في منتجع “لا بورا” الصحي، ويعتبر أول علاج متكامل يتعامل مع عوامل الشيخوخة من منظور علمي عميق يوفر حلاً مبتكراً ومستدام للحفاظ على صحة وحيوية ومظهر المرأة، ويتضمن العلاج التشخيص الشامل لتحديد العمر البيولوجي للمرأة بشكل فردي والتركيز على أي نقاط ضعف محتملة.

ويستند العلاج المتطور لمكافحة الشيخوخة التابع للمنتجع الصحي الحصري للنساء على “علم ما فوق الجينات” و العلم الذي يهتمّ بدراسة اختلاف السّمات، ويتم تحديدها وفقاً لطبيعة الحالة لدى كل امرأة عن طريق فحص شامل ودقيق للعوامل الصحية والاجتماعية والذهنية للمرأة، من خلال وسائل التشخيص الحديثة والتي تشمل قياس العلامات الحيوية، اختيار الجينات، تحليل الدم، تحليل اللعاب وقياس معدل نبضات القلب بالإضافة إلى جهاز خاص لتحليل البشرة.

ويشكل هذا التشخيص الدقيق الأساس والعلاج الفردي لكل حالة مع التركيز على العمر البيولوجي للمرأة، بدءاً من ممارسة الرياضة والتغذية السليمة والاسترخاء وإتباع نمط حياة صحي وصولاً إلى المكملات الغذائية والهرمونات المناسبة لكل حالة، وبذلك يغطى كافة الجوانب التي تساعد على مكافحة الشيخوخة وفقاً للجمعية الألمانية للطب ومكافحة الشيخوخة”، ويحافظ هذا العلاج المتطور ليس فقط على الجمال والمظهر الخارجي بل يهتم بالتغييرات في البشرة وبشكل فردي حسب كل حالة، كما يقدم “لا بورا” حالياً منتج ” UNIVERSKIN™” وهو علاج متخصص للعناية بالبشرة تم تطويره من قبل متخصصين عالميين ليتوافق مع احتياجات كل امرأة بشكل فردي.

هذا، يوفر المنتجع الصحي الرائد “لا بورا” في غارس ام كامب التي تبعد حوالي 80 كيلومتر عن فيينا للنساء مجموعة من العلاجات والمرافق الصحية المتطورة، والتي تشمل حمام سباحة داخلي، ساونا، التمارين الرياضية تحت إشراف المتخصصين، كما يمكن للسيدات الاسترخاء والاستمتاع بمجموعة من الأنشطة المميزة مثل رياضة المشي لمسافات طويلة في الريف النمساوي الرائع، بالإضافة إلى الجولات الثقافية والتسوق في فيينا التي تبعد مسافة قريبة عن المنتجع، وتعتبر زيارة المنتجع الصحي الرائد “لا بورا” الملاذ الفريد من نوعه لاستعادة الصحة البدنية والاسترخاء وسط المناظر الطبيعية الخلابة في النمسا، وهي البداية المثالية للعام الجديد والحفاظ على الصحة في المستقبل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock