تطوير فندق ” بايريشر هوف “ العريق في مدينة ميونيخ الألمانية

أعلن فندق “بايريشر هوف” العريق في مدينة ميونيخ عن خطته لإنفاق أكثر من 11 مليون دولار على أعمال التجديد بهدف جذب المزيد من الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي. وقد نظم هذا الفندق الحائز على جوائز عالمية والذي يحتفل بالذكرى السنوية الـ 178 هذا العام، حملة ترويجية في دولة الإمارات بالتعاون مع مسؤولين من مطار ميونيخ، للاجتماع مع المسؤولين الحكوميين الإماراتيين والشركاء التجاريين من وكالات السفر.

وبهذا السياق قال إنغريت فولخاردت، المالك والمدير العام لفندق “بايريشر هوف”: “إننا نشهد حقبة جديدة في تطور مكانة ميونيخ كوجهة متميزة للمسافرين الدوليين في قطاعات الترفيه والتسلية، ونتطلع إلى العمل مع شركائنا التجاريين في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي لاطلاعهم على التطورات المميزة التي نقوم بها هنا في الفندق”.

ووفقاً لبيانات المجلس الوطني الألماني للسياحة، فإن منطقة الشرق الأوسط من أسرع الأسواق المصدرة للسياح إلى ألمانيا على مستوى العالم، ومن المتوقع أن ينمو حجم هذا السوق بنسبة تزيد عن 200٪ بحلول العام 2030، مع زيادة أعداد الزوار إلى 3.6 مليون شخص سنوياً.

وأضافت إنغريت فولخاردت: “يشكل القادمون من دولة الإمارات العربية المتحدة وحدها ما يصل إلى 5٪ من إجمالي حجوزات الغرف لدينا، مع التوقعات بتسجيل ارتفاع حاد في عدد المسافرين من رجال الأعمال والسياح الذين يصلون إلى ألمانيا من دول مجلس التعاون الخليجي، ويستعد الفندق الآن للاستفادة من مكانته المميزة”.

ويعتبر الفندق وجهة مفضلة لدى المشاهير ورؤساء الدول وقادة الأعمال والسياح من كبار الشخصيات، ويشمل مشروع التجديد والتحديث بناء “جناح فيرفوردت” الذي صممه الفنان البلجيكي أكسيل فيرفوردت، بالإضافة إلى جناح البنتهاوس الفريد من نوعه والذي يشغل الطابق الثامن الإضافي ويشمل سبا خاص به.

وأردفت إنغريت قائلة: “يوجد لدينا 340 غرفة بما في ذلك 65 جناحاً، ونركز على توفير الأفضل لضيوفنا للضيوف القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي ونوفر لهم موظفين متحدثين باللغة العربية بالإضافة إلى مكان خاص للصلاة، وجناح القصر الملكي، وشيف متخصص بالمأكولات العربية. ونحرص على خلق التوازن الطبيعي الذي يمزج بين الأسلوب الراقي والرفاهية مع التاريخ والتراث، وهو أمر يعجب الزوار القادمين من الدول الخليجية بلا شك”.

وارتفع عدد الزوار الأجانب القادمين إلى ألمانيا بمقدار 45 مليون زائر منذ العام 1993، حيث وصل عدد الزوار إلى 78.1 مليون زائر في عام 2015، بما في ذلك 19.1 مليون زائر من خارج أوروبا. وارتفع عدد ليالي الإقامة بين عامي 2006 و2015 بنسبة 229٪، وبلغت ذروتها بين عامي 2014 و2015 بنسبة نمو قدرها 17.7٪. ومن المتوقع أن يرتفع عدد ليالي الإقامة إلى 3.6 مليون سنوياً للزوار القادمين من قبل دول مجلس التعاون الخليجي بحلول عام 2030.

وتعتبر ميونيخ الوجهة الألمانية المفضلة للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث سجلت 591 ألف إقامة في الفنادق خلال العام 2015، وبلغ متوسط ​​مدة الإقامة حوالي 12 يوماً.

وعلى الرغم من كونها وجهة عالمية رائدة للمسافرين من رجال الأعمال، فإن المسافرين من الشباب والسياح يشكلون أغلبية القادمين من دول الخليج العربي إلى ألمانيا. وتشير إحصائيات المكتب الوطني الألماني للسياحة إلى أن 47٪ من الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي إلى ألمانيا تتراوح أعمارهم بين 15 و34 عاماً، و50٪ منهم بين 35 و54 عاماً.

ومن جانبها قالت كورينا بورن، مديرة العلاقات الإعلامية الدولية في مطار ميونيخ، والذي يحتفل بعيده الخامس والعشرين في شهر مايو القادم: “تُعد ألمانيا واحدة من الوجهات الأوروبية المفضلة في منطقة الخليج العربي ونعمل جاهدين لتعزيز مكانتها وعروضها للقادمين. ويتمتع مطار ميونيخ بشبكته الواسعة مع أهم المدن الكبرى في جميع أنحاء أوروبا ويستقبل 78 رحلة أسبوعية من شركات الطيران الكبرى في الشرق الأوسط، حيث تسير طيران الإمارات على سبيل المثال ثلاث مرات يومياً بين دبي وميونيخ”.

كما يعد مطار ميونيخ الوحيد الحاصل على تصنيف 5 نجوم في أوروبا، وحصل على لقب أفضل مطار في أوروبا 2017 للمرة العاشرة من قبل “سكاي تراكس”.

ويعتبر فندق “بايريشر هوف” الذي تملكه وتشغله عائلة فولخاردت منذ العام 1897، من أهم الوجهات والمعالم التاريخية في مدينة ميونيخ، وصممه المهندس المعماري فريدريش فون غارتنر بطلب من الملك لودفيغ الأول.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock