التما غشتاد .. منتجع سويسري صحي لاستعادة الطاقة والحيوية

لطالما اشتهرت سويسرا كوجهة للسياحة العلاجية بين المسافرين من منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي، ولهؤلاء الراغبين بشحن طاقاتهم واستعادة حيوتهم، فلا شك أن زيارة إلى قرية ومنتجع غشتاد الخلابة على قمم الألب ستكون بالضبط ما ينصح به الأطباء.

ويعتبر الفندق التما غشتاد الفائق الفخامة الجديد، الذي يضم سبا فريد من علامة لا برايري® لعلاجات الوجه والجسم وتجديد الشباب، بالإضافة لعيادة طبية متخصصة في تقديم العلاجات الطبية المصممة حسب الرغبة، المكان الأمثل للاستجمام والاسترخاء وتجديد الطاقة.

وبأجنحته الـ 11 الفاخرة وشققه السكنية الستة الرائعة وخدمة الخادم الشخصي المتوفرة على مدار الساعة لضمان تلبية رغبات العملاء في أي وقت، ويعتبر فندق ألتما غشتاد وجهة مثالية للابتعاد عن ضجيج المدن وصخب الحياة للاستمتاع بأوقات هادئة مثالية، والتي ستذهل النزلاء وتلقى اعجابهم من لحظة الدخول والتسجيل في الفندق.

وبعد جولة مثيرة في الجبال أو بين مرافق التسوق الشخصية، يشكل المنتجع الصحي المتواجد في فندق ألتما غشتاد تجربة فريدة من نوعها، فهو مصمم وفق أرفع معايير الفخامة وبأجود المرافق وأحدث التقنيات.

وبحمامه المميز وبركة السباحة وغرف المساج والعلاج الستة والمقهى الصحي وصالة الرياضة وغرفة الساونا والجاكوزي الداخلية والخارجية، يمكن للضيوف الاستفادة بشكل أكبر وأطول بعد زيارة سبا لابرايري لعلاجات الوجه والجسم وتجديد الشباب.

وفي هذا السياق، قال أندريه أوبنهايم، المدير العام للفندق: “روعة السبا في فندق ألتما غشتاد أن النزلاء يستمتعون بمرافق فائقة خامة يشرف عليها أفضل الخبراء في المجالات العلاجية، ناهيك عن الأجواء الرائعة والهواء العليل في هذه البقعة الساحرة في سويسرا”.

ويقدم الفندق الفاخر لنزلائه خدمات علاجية مفصلة حسب الرغبة في الطب التجميلي والتي توفرها عيادة أسثاتكس®، والتي تأسست عام 2009 على يد الطبيب إكزافيير تينوريو، اخصائي الجراحات التجميلية والترميمية.

وبفضل الأطعمة الصحية والعلاجات المصممة حسب الحاجة والقائمة على الفيتامينات ومضادات الأكسدة، سيتحول النزلاء الذين يعانون من الإرهاق والضغط وآثار الحميات الغذائية والتلوث وتجدد طاقتهم.

وتضم هذه العلاجات، التخلص من السموم، تجديد الحيوية، البوتوكس، الليزر، كريوليبوليس، البلازما الغنية بالصفائح الدموية، اختبارات الحمض النووي، والترددات الراديوية، العلاج بالموجات الصوتية والضوء النابض المكثف وغيرها.

ويستخدم الفريق الطبي العالي الكفاءة أحدث الطرق العلاجية والتكنولوجية مثل الموجات الفوق صوتية والموجات الراديوية لخفض السيلوليت والدهون الموضعية.

ويعتبر فندق ألتيما غشتاد، الواقع في قلب القرية المعروفة بين أوساط السياح الأثرياء من حول العالم، خيارا مثاليا للمجموعات الكبيرة والوفود، وفعاليات الشركات والحوافز، ومناسبات الأفراح وإجازات كبار كبار الشخصيات. ويتيح الفندق الفاخر، المؤلف من 17 مرفقا تتضمن 30 غرفة، إمكانية حجزه بالكامل لضمان المزيد من الخصوصية لكبار الضيوف والشخصيات.

ويمكن للمسافرين من منطقة الشرق الاوسط والعالم العربي الاستجمام في فندق ألتيما غشتاد وفي الوقت الذي يستمتع فيه الأبناء بمخيم صيفي رفيع المستوى يقدم العديد من الخدمات الترفيهية. لمزيد من المعلومات عن ألتيما غشتاد، زوروا الموقع الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock