أخبار السفر

مكتبة جميل، مكتبة الفنون المعاصرة ومركز المصادر الأولى من نوعها في الإمارات

أعلنت مؤسسة فن جميل، وهي مؤسسة مستقلة تدعم التراث والتعليم والفنون في الشرق الأوسط، اليوم عن تفاصيل افتتاح مكتبة جميل، التي ستكون بمثابة مركز بحثي مفتوح متخصص في الفنون المعاصرة ومعني بالتاريخ الثقافي لمنطقة الخليج والمناطق المجاورة، ويقع في قلب مركز جميل للفنون الجديد (الذي يفتتح في 11 نوفمبر). وتعتبر المكتبة، المتخصصة ثنائية اللغة، إضافة قوية لمجتمع الفنون في المنطقة، وهي متاحة لعامة الجمهور.

تعتبر المكتبة نتاج برامج التعاون التي تلتزم بها فن جميل، حيث تم جمع الجانب الأكبر من مجموعة المكتبة من شبكة مركز جميل للفنون التي تضم فنانين ومؤسسات أكاديمية وفنية وثقافية من المنطقة والعالم. حيث قدم خبراء من أكثر من 30 مؤسسة ومنظمة مواداً تحكي قصة تطور المشهد الفني المحلي والإقليمي وتسليط الضوء على أعمال فناني المنطقة وممارساتهم الفنية. وتضم مجموعة المكتبة، وهي متنامية باستمرار، أكثر من ألفي كتاب ومجلة وكتالوج ورسالة بحثية وعمل أدبي ووثيقة، وقائمة قراءة، باللغتين العربية والإنجليزية. ومن المزمع أن تتوسع المجموعة لتشمل ملفات ومحتوى وسائط متعددة فنية. واستكمالا لبرامج ومعارض مركز جميل للفنون، تبرز المكتبة الأعمال في مجموعة جميل للفنون بالإضافة إلى المعارض والتكليفات الفنية. كما ستسلط المكتبة الضوء على استعراض شامل لمعارضها في الخليج وجمع الكتالوجات والكتب والوثائق المتعلقة بالمعارض والفعاليات القديمة والحديثة.

تعد مكتبة جميل جزءاً لا يتجزأ من مركز جميل للفنون في دبي . حيث تركز مجموعة المكتبة على إتاحة المعارف في الفن والثقافة؛ وتمكين بناء سرديات متعددة؛ وإيضاح سيولة وتدفق تلك الأفكار. وتشمل موضوعات المحتوى الرئيسية: تاريخ المعارض ومشاريع تعليم الفنون، والخطاب المعاصر من المنطقة وما حولها، بالإضافة إلى دراسات مختارة للفنانين والممارسة الفنية وتأثيراتها.

المكتبة مجانية ومفتوحة للجميع، وتحتضن الطلاب والفنانين والباحثين والكتاب والمهنيين وهواة ومحبي الفن، وتوفر كتالوج إلكتروني يمكن البحث فيه بشكل كامل عبر الإنترنت، وقد تم تصميمه ليناسب الجمهور المحلي والعالمي. وتشمل الخطط المستقبلية رقمنة المواد، فضلاً عن إنتاج المنشورات والترجمات اللازمة لمزيد من إتاحة المحتوى لجمهور المكتبة.

صمم برنامج فن جميل للتكليفات الفنية الحالي لدعم تطوير الكتابة والبحث الإبداعي، كما يمنح البرنامج فرصة إقامة فنية لكاتب لمدة ثلاثة أشهر يتم خلالها دعوة من وقع عليه الاختيار للتفاعل مع مجموعة المكتبة الفريدة. برنامج التكليفات هو برنامج سنوي تمتد دورته عبر ثلاثة أعوام، ويعد من البرامج الأساسية في مركز جميل للفنون. والدعوة مفتوحة لتقديم الطلبات برنامج فن جميل للتكليفات الفنيّة: الكتابة والأبحاث الفنية حتى 1 ديسمبر 2018.

تعّد مكتبة جميل بمثابة منصة تعليمية نشطة وديناميكية، حيث تنعقد فيها المحاضرات، ومجموعات القراءة، بالإضافة إلى ببليوغرافيات منسّقة، وندوات، ومعارض. وستبحث الندوة المزمع إقامتها في ربيع 2019 موضوعات رئيسية من معرض “خام”، وهو المعرض الذي يستهل به مركز جميل للفنون أنشطته، والذي يتناول النفط وتأثيره على تاريخ ومجتمع وثقافة واقتصاد وبيئة المنطقة ومستقبلها.

وفي الفترة من نوفمبر 2018 وحتى يناير 2019، تستضيف مكتبة جميل النسخة الثانية من جلسات القراءة “استوديو الأبحاث: تداخلات”. واستجابة لهذه القائمة من الكتب بإشراف القيّم الفني والكاتب والمترجم عمر برادة، تقيم الفنانة متعددة التخصصات نوش أناند والمترجمة والناقدة حفصة حريقة مجموعات قراءة بالعربية والإنجليزية، والدعوة عامة للجميع للتسجيل والمشاركة. ويقوم كل محاور بإنشاء منصة مفتوحة للمناقشة والتفكير والتبادل الفكري. وقد شارك أكثر من 30 مشاركاً في النسخة الأولى التي انعقدت هذا الصيف في منصّة مشاريع فن جميل المؤقتة في السركال أفنيو؛ بما في ذلك كُتّاب مسرح وصحفيين وفلاسفة وتقنيين ومهندسين ومصممين وفنانين ومحبي الكتب من الهند والعراق ولبنان وباكستان وفلسطين والسودان وسوريا وتونس والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة واليمن. لمزيد من المعلومات وللتسجيل، يرجى إرسال رسالة على البريد الإلكتروني إلى rsvp@artjameel.org.

المساهمون في مكتبة جميل

كان من حسن حظ مكتبة جميل أن تتلقى دعماً سخياً من العديد من المؤسسات والأفراد المقيمين بالداخل والخارج. وبالإضافة إلى القائمة التالية التي تضم أولئك الذين تبرعوا بالمطبوعات الورقية، فقد ساهم الكثيرون من خلال التوصيات وقوائم القراءة ومقتنيات وأشكال الدعم الأخرى. لذلك تود مكتبة جميل بتقديم جزيل الشكر ل:

فن أبوظبي
مؤسسة أبوظبي للموسيقى والفنون
هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة
السركال أفنيو
أنيتا داود
آرت دبي
مؤسسة بارجيل للفنون
مجلة كانفاس
مؤسسة كونا
مؤسسة دلفينا
قمة دكا الفنية
هيئة دبي للثقافة والفنون
مسرح دبي الاجتماعي ومركز الفنون
جمعية الإمارات للفنون التشكيلية
جاليري ايزابيل فان دن ايندي
جاليري جرين آرت
حماد نصار
هانز أولريش أوبرست
هاربر بازار أرابيا
إنيفا
كاترينا ويبر عاشور
كيفن جونز
خالد البدور
مركز مرايا للفنون
ميليسا جرونلند
الجناح الوطني لدولة الإمارات في بينالي البندقية
رواق الفن – جامعة نيويورك في أبوظبي
سارة نعيم
مؤسسة الشارقة للفنون
هيئة متاحف الشارقة
مسرح الشارقة الوطني
تشكيل
مؤسسة فرجام
مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان
مجلة الحالة
أ . ع. م اللا محدودة
وليد سيتي
معرض 421
بينالي كوتشي
متحف اللوفر أبو ظبي

فن جميل

تدعم فن جميل الفنانين والمجتمعات الإبداعية وتشمل مبادراتنا حالياً إدارة مدارس الفنون التراثية وبرامج الترميم، بالإضافة إلى برامج فنية وتعليمية متنوعة لكافة الأعمار. تعزز برامج المؤسسة دور الفن في بناء وترابط المجتمعات، ففي الوقت الذي تشهد فيه المجتمعات تغيرات وتحولات هائلة، أصبح هذا الدور أكثر أهمية من أي وقت مضى.

تعمل المؤسسة بطريقة تعاونية، حيث نفخر بشراكتنا مع العديد من كبرى المؤسسات مثل مؤسسة دلفينا، ومتحف فكتوريا وألبرت ومدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية،و متحف المتروبوليتان للفنون. أما على المستوى المحلي، فتعمل المؤسسة مع الأفراد والمؤسسات لتطوير برامج مبتكرة تشمل التقنيات القديمة والحديثة، وتشجيع ريادة الأعمال والتواصل الثقافي.

تعمل فن جميل جنباً إلى جنب مع مجتمع جميل، لتتكامل جهود هاتين المؤسستين في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع والمساعدة في توفير فرص العمل والتخفيف من حدة الفقر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

مركز جميل للفنون

یعد مركز جمیل للفنون واحدًا من أول المؤسسات الفنیة المعاصرة في دبي. يحتضن المركز العدید من المعارض الفردية والجماعية التي تعتمد على مقتنیات فن جمیل إلى جانب الشراكات الإقليمية والعالمية. تمتد المساحة الإجمالية المقام علیھا المركز لتصل إلى 10 آلاف متر مربع من المباني متعددة التخصصات، من تصميم شركة «سيري أركيتكتس» للهندسة المعمارية بالمملكة المتحدة. يضّم المبنى سبع حدائق مستوحاة من البيئة الصحراوية من تصميم مهندسة المناظر الطبيعية الحدائق والمسطحات أنوك فيجل.

يقع المركز على الواجهة المائية على أطراف منطقة الجدّاف الواقعة على خور دبي، ويضّم صالات العرض الفنيّة بالإضافة إلى مكتبة جميل، والتي تعّد مركز أبحاث مفتوح يُعنى بالفن المعاصر والتاريخ الثقافي لمنطقة الخليج والمناطق المجاورة. يضّم المركز أيضاً مساحات مخصّصة للمشاريع والتكليفات الفنيّة، واستوديوهات للكتّاب، ومتجر ومطعم.

ويعّد أيضاً مركزًا للمبادرات التعليمية والبحثية للجماهير المختلفة، ويحتضن العديد من المبادرات البحثية والتعليمية لمختلف المعنيين. وهذا علاوة على برامج شراكة فنية محلية وإقليمية ودولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock