أخبار

استطلاع Marriott Bonvoy يكشف عن توجه المسافرين من الإمارات نحو الرحلات الشتوية

كشفت دراسة بحثية أجراها ماريوت بونفوي، برنامج الولاء المتخصص في قطاع السفر، عن رغبة المسافرين في دولة الإمارات بقضاء عطلة شتوية في الخارج بعد تعذرهم عن السفر صيفاً على مدى العامين الماضيين بسبب أزمة كوفيد-19. كما أكّد التقرير بأن معظم المشاركين في الاستطلاع أبدوا رغبتهم بالسفر مع العائلة لاستعادة أجواء اللقاءات الجماعية الممتعة.

وتشير الأرقام إلى أن أكثر من 83% من السكان يخططون لقضاء عطلة شتوية هذا الموسم، حيث يسعى 87% منهم للسفر إلى دولةٍ أخرى. وتُعدّ عطلة الشتاء بالنسبة للكثيرين تجربةً جديدة، حيث أنّ الرحلات الشتوية لم تكن أمراً مألوفاً سوى لدى 24% ممن شملهم الاستطلاع، بينما أكّد 19% عدم اختبار هذه التجربة من قبل.

كوفيد-19 يتابع التأثير على توجهات السفر

قادت أزمة كوفيد-19 إلى ازدياد التوجه نحو العطلات الشتوية، حيث قال 32% من المشاركين في الاستطلاع بأن قرار السفر لقضاء العطلة في فصل الشتاء جاء بسبب عدم تمكّنهم من قضائها خلال الصيف، بينما كشف 36% عن توقهم لأيام العطلات التي حُرموا منها بسبب الأزمة الصحية العالمية. وجاء ترتيب الوجهات الرئيسية التي يريد المسافرون من الإمارات التوجه إليها هذا الشتاء حسب النسب التالية: تركيا 9% ومصر 8% والمالديف 7%.

السفر مع العائلة

كشفت الدراسة بأن تأثيرات كوفيد-19 أدت إلى نشوء توجهات جديدة أخرى، تمثّلت في زيادة عدد الراغبين في السفر مع جميع أفراد عائلاتهم. وأشار 87% من الذين يخططون لقضاء عطلتهم خارج الإمارات هذا الشتاء أنهم يرغبون باصطحاب أفراد الأسرة الكبيرة، مقارنةً مع نسبة 25% ممن اعتادوا السفر في إجازاتهم مع أجيال متعددة من عائلاتهم.

وأظهرت بيانات الاستطلاع تفضيلات المسافرين لقضاء العطلة مستقبلاً مع أفراد معينين من العائلة، من الأخوة (40%) والوالدين (41%) وإخوة الوالدين (14%) وأبناء أخوة الوالدين (25%). وكشف 96% من الأفراد الراغبين في السفر بأنهم يخططون لقضاء العطلة مع جميع أفراد العائلة كتعويض عن فترة التباعد الاجتماعي التي فرضتها الأزمة الصحية العالمية.

ويستعرض البحث مجموعةً متنوعةً من نتائج السفر مع مختلف أعضاء العائلة الأكبر لأول مرة، حيث أشار 29% من المشاركين الذين سبق لهم قضاء العطلة مع أفراد العائلة على اختلاف أجيالهم إلى أن هذه التجربة لا تضمن للجميع الاستمتاع بأوقات سعيدة؛ بينما ترى نسبة 42% الكثير من الفوائد المتعلقة بقضاء الوقت مع العائلة في بيئات مختلفة. كما عبّر 22% من الأهل والأبناء تحت 18 عاماً عن سعادتهم لرؤية أفراد الأسرة وهم يساعدون في رعاية الأطفال. وأشار 24% على أنّ مساهمة الآخرين في تكاليف الرحلة يُعدّ ميزةً كبيرة لهذه التجربة.

وتبحث العائلات التي تسافر في مجموعات كبيرة عن سكن يتيح لها المساحة الواسعة والخصوصية، حيث أظهر البحث أنّ 42% من الذين يخططون لقضاء العطلة مع أفراد العائلة الكبرى هذا الشتاء يفضّلون استئجار فلل أو منازل خاصة، بينما يفضّل 41% منهم الغرف والأجنحة المتجاورة أو الغرف العائلية. أمّا نسبة الاشخاص الراغبين في حجز أماكن ضمن المنتجعات والاستمتاع بخدمات تناول الطعام والترفيه فيها فشكلّت 39%.

شملت الدراسة، التي تُعدّ جزءاً من تقرير توجّهات السفر من ماريوت بونفوي، 14 ألف عميل في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا.