أخبار

برنامج ترميم شامل لفندق رافلز سنغافورة الأيقوني

شرع رافلز سنغافورة، الفندق الأيقوني الفاخر الذي تديره مجموعة فنادق ومنتجعات رافلز العالمية للضيافة والحائزة على جوائز، بتنفيذ مشروع برنامج بالغ الدقة لتجديد وترميم الفندق. ومن المقرر أن تجري أعمال التجديد للفندق العريق، والتابع لـشركة كتارا للضيافة التي تعد شركة عالمية مالكة ومطورة ومشغلة للفنادق والمنتجعات الفاخرة، على ثلاث مراحل لضمان إتمام كل خطوات البرنامج بأعلى درجات الدقة والعناية.

وانطلقت المرحلة الأولى من البرنامج في 13 فبراير من العام الحالي لتجري أعمال ترميم على ردهة فندق رافلز التي تضم متاجر بيع بالتجزئة ومطاعم من بينها مخبز “آه تينجز”، و”رافلز كورتيارد”، و”لونج بار ستيك هاوس”، ومقهى “لونج بار” المعروف، بينما تستمر باقي أقسام الفندق بالعمل بشكل طبيعي. وخلال هذه المرحلة سيقدم رافلز سنغافورة باقة من المطاعم البديلة ليضمن أن يحظى الضيوف دائمًا بتجربة مميزة تجسد مفهوم العلامة.

ومن المقرر أن يستمر توفير جميع أجنحة الفندق للضيوف بالإضافة إلى عدد من المطاعم والمقاهي، من بينها “تيفين روم”، و”رافلز غريل”، و”رايترز بار”، و”بار آند “بيليارد روم”، بينما سيتم إغلاق “لونج بار” لتنفيذ أعمال الترميم، كما سيستمر تقديم “السلنغ السنغافوري” في قاعة بار آند بيليارد اعتبارًا من تاريخ 19 فبراير وطوال فترة المرحلة الثانية من البرنامج.

وتستمر المرحلة الثانية من البرنامج طوال الربع الأول من العام مع بدء عمليات التجديد في المبنى الرئيسي للفندق والردهة بالإضافة إلى قسم من الأجنحة الفندقية. ليتم بعدها إغلاق الفندق من أجل تنفيذ المرحلة الأخيرة من البرنامج وذلك مع قرب نهاية العام، قبل أن يعاد افتتاحه منتصف العام المقبل.

وتتولى شركة إيديس سنغافورة، الشركة العالمية الرائدة في مجال التصميم والهندسة المعمارية، تنفيذ أعمال الترميم. وكانت آيديس سنغافورة قد أنجزت أعمال ترميم مسرح كوليسيوم لندن، وساهمت بإعادة الحياة إلى شارع مالوري وبوروز في منطقة “وان تشاي” في هونغ كونغ. كما تتولى المصممة الحائزة على الجوائز، أليكساندرا شامباليماود، أعمال التصميم الداخلي للمشروع، وتتمتع أليكساندرا بخبرة واسعة بالعمل على العديد من الفنادق الفاخرة حول العالم، من ضمنها فندق نيويورك ذا بلازا، وفندق بيل إير في لوس أنجلوس، وفندق دورتشيستر في لندن، وفندق والدورف أستوريا في نيويورك.

ويتمتع الفندق بسمعة عالمية ومحلية في كونه يمثل واحة للسياح تجمع روعة الهندسة المعمارية الكلاسيكية وجمال الحدائق الاستوائية. كما يعتبر السنغافوريون الفندق كنزًا وطنيًا يحمل أهمية تاريخية وإرثًا عريقًا، وكانت الحكومة السنغافورية قد أعلنت رافلز سنغافورة معلماً وطنيًا في عام 1987.

ويضم الفندق 103 أجنحة فندقية يتمتع كل منها بتصميم مختلف، من بينها 84 جناحًا بالم كورت أو جناح يطل على الفناء الخارجي، و12 جناحًا خاصًا، و5 أجنحة فندقية واسعة وجناحين رئاسيين. وكان رافلز سنغافورة قد خضع لأعمال ترميم وصيانة كان آخرها خلال عامي 1989 و1991 أُغلق حينها الفندق لمدة عامين ونصف.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock