أخبار السفر

أجمل المغامرات العائلية في صحراء الوادي، رأس الخيمة خلال عيد الأضحى المبارك

يسرّ صحراء الوادي، رأس الخيمة، الفندق الشريك للريتز-كارلتون، الإعلان بمناسبة عيد الأضحى المبارك عن عرض احتفالي مميز مخصص للعائلات يتيح لأفرادها قضاء وقت جميل معاً قبل حلول فصل الشتاء الذي تكثر فيه الانشغالات.

تبعد صحراء رأس الخيمة الخلابة ساعة فقط عن دبي وتشكّل مكاناً مثالياً لقضاء عطلة نهاية أسبوع حافلة بالمغامرة. ويدعو المنتجع الصحراوي المترف العائلات للهروب من صخب الحياة في المدينة والتوجه إلى واحة رائعة الجمال لقضاء عطلة نهاية أسبوع لا تنتسى. فهو يشغّل فندقاً شريكاً للريتز-كارلتون يتيح للمقيمين باختلاف الأجيال التي ينتمون إليها فرصة التمتع بعطلة العيد في موقع جميل حيث يضع بمتناولهم فللاً ذات أثاث أنيق مرفقة بأحواض سباحة، وتجارب مذاقية، وأنشطة ثقافية مميزة، إضافة إلى رحلات في الطبيعة ورياضات مغامرة يمكن ممارستها في مواقع فريدة لا تشبه سواها.

ويشكّل المنتجع الواقع في وادي خديجة ملاذاً أخضر يضمّ فللاً خاصة مستوحاة من الطابع البدوي ومرفقة بأحواض سباحة، ومنتجعاً صحياً يوفّر علاجات متطورة بالماء، إلى جانب غابة مطرية فريدة من نوعها، ومركز أنشطة مختلفة، ومركزاً آخر لركوب الخيل.

هذا ويشمل العرض العائلي بمناسبة العيد المبارك عشاء للعائلة كلها وفطور بوفيه أوروبياً يمكن التمتع به في مطعم الواحة الذي يفتح أبوابه على مدار الساعة. كما يتيح صحراء الوادي الذي يوفّر تجربة بدوية شاملة للعائلات فرصة ترقية إقامتهم من خلال تجربة مذاقية فريدة من نوعها*. فبإمكان الضيوف اختيار ما يفضلونه من لائحة أطباق مشاوٍ خاصة تتضمن مأكولات عربية وغربية وآسيوية. كما يمكن للأزواج والعائلات أن يتناولوا الطعام على شرفة الفيلا الخاصة التي تبلغ مساحتها 100 متر مربع وأن يتمتعوا بالأطباق الواردة على لائحة يعدّها خصيصاً لهم أحد طهاة المنتجع الخبراء.

وتشكّل الإقامة في المنتجع فرصة ممتازة لاكتساب الضيوف هوايات واهتمامات جديدة، حيث يمكن للشبان والكبار على حد سواء استكشاف المناظر الطبيعية الخلابة المجاورة للمنتجع والأوجه المتعددة لمحيطه من خلال مجموعة أنشطة تفاعلية. في هذا الإطار، تستطيع العائلات التعرف أكثر على إحدى العادات العربية التقليدية واكتشاف المزيد عن أسرع أنواع الطيور من خلال عروض الصقور التي تسلط الضوء على أهمية هذه الكواسر وتدريبها في الثقافة البدوية. كما يمكن للأهل والأطفال المشاركة في مسابقة الرماية الممتعة أو مشاهدة أنواع الحيوانات والطيور البرية المحلية والمهاجرة على مسار مخصص لهذا الغرض. أما هواة استكشاف الفلك الناشئون فيمكنهم المشاركة في برنامج مراقبة النجوم والقمر الذي يتيح لهم تعلّم تحديد الأبراج وأسماء النجوم ومشاهدة وبل الشهب الموسمية.

هذا وأعدّ المنتجع للمسافرين الصغار الفضوليين برنامج الريتز-كيدز الذي يضع بمتناولهم مغامرات استكشافية وتعليمية شاملة تتناول عجائب الطبيعة وتقاليد رأس الخيمة الثقافية. ويتضمن جدول الأنشطة جولات على ظهر الجمل، وقصصاً قبل النوم في الهواء الطلق، وأنشطة كثيرة تخوّلهم التعرف أكثر على الطبيعة واكتساب مهارات جديدة.

إضافة إلى ذلك، يضمّ المنتجع مركز فروسية خاصاً يقع في قلب المحمية ويتضمن اصطبلات وحظائر ويوفّر دورات ركوب خيل تدريبية محترفة وسط الكثبان الرملية أو داخل المركز. ويمكن للأطفال والراشدين زيارة الاصطبلات في أيّ وقت من النهار للاطلاع على كيفية تربية الأحصنة من خبراء في هذا المجال. ويستطيع الضيوف الصغار القيام بجولة على صهوة الجياد الصغيرة للتعرف أكثر إلى الأحصنة قبل القيام برحلات أطول.

تزخر رأس الخيمة بالأنشطة المسلية خلال العيد وتحتضن محطات جذب ثقافية وطبيعية متعددة تناسب العائلات التي يمكن لأفرادها أن يستكشفوها معاً. فيمكنهم مثلاً التجوّل في سوق رأس الخيمة التاريخي أو مشاهدة سباق الهجن الذي يجري عند السادسة صباحاً في الدقداقة، أو القيام بجولة على سوق السمك في الإمارة أو مزارع التمر للاطلاع على ثقافتها المذاقية. وفي حال رغبتم في قضاء يوم ممتع في الخارج مع الأطفال، يمكن التوجه إلى حديقة ألعاب مائية ومواقع تخييم مجاورة للمنتجع واكتشاب ذكريات جميلة فيها. وفي هذا الإطار، ستبقى السيدات والسادة العاملون في الفندق على استعداد دائم لتنظيم برامج للضيوف معدة حسب طلباتهم وتأخذ بعين الاعتبار اهتمامتهم وهواياتهم المختلفة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock