أعمالستايل

وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية في مجموعة الطيار تطلق برنامج جدارة لتنمية الكوادر الوطنية الشابة

أطلقت وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية في مجموعة الطيار للسفر، بالتعاون مع شركات عالمية كبرى برنامج جدارة، وذلك سعياً إلى تنمية مواهب الكوادر الوطنية الشابة، والإسهام في إعداد الجيل الشاب لأخذ زمام المبادرة في أهم قطاعات الأعمال في عصرنا الرقمي.

تأتي هذه المبادرة نتيجة مجالات التعاون المشترك بين وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية في مجموعة الطيار، وأسماء عالمية مرموقة هي جوجل وتويتر وفيسبوك وأماديوس وأوداسيتي. وتتيح المبادرة فرصة العمر لثلاثين مرشحاً عربياً طموحاً، يتطلعون إلى اكتساب مهارات عملية وبدء مسيرتهم المهنية في المجال الرقمي، وذلك من خلال برنامج تدريبي مكثف يستمر لمدة ستة أشهر، ويؤمن لهم العمل والاحتكاك مع خبراء القطاع.

وفي هذا السياق، قال عبدالله بن ناصر الداود، الرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر القابضة: “نؤمن بأهمية المبادرات المؤسسية الهادفة إلى تهيئة الجيل الشاب لمواكبة متطلبات العصر في المجال المهني، حيث تسهم هذه المبادرات، ومنها مبادرة جدارة، في تنويع معارف ومهارات الشباب الطموح وتجهيزه ليس فقط لمسيرة مهنية ناجحة بإذن الله، بل وللاسهام في تنمية اقتصاد بلاده، وذلك بالتماشي مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030”.

ويحتل تطوير وتأهيل الأجيال الشابة حيزاً كبيراً في رؤية المملكة العربية السعودية 2030، ذلك أن الاقتصاد القوي المتنوع يقوم على سواعد الشباب المؤهل الذي يحمل أفراده علوم ومعارف العصر، وتتربع على قمتها في عصرنا الحاضر التقنية الرقمية. من هنا تبرز أهمية مبادرة جدارة، التي تسعى مجموعة الطيار من خلالها إلى ترسيخ الرقمنة في الجيل الجديد من رواد الأعمال والمبتكرين السعوديين والعرب.

وفي ذات السياق، أضاف محمد شبيب، الرئيس التنفيذي لوحدة الأعمال التجارية الإلكترونية في مجموعة الطيار: “صُممت مبادرة جدارة لتكون نقطة البداية في الحياة المهنية للخريجين الجدد ومن لديهم خبرة تقل عن ثلاث سنوات. لدينا في وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية شغف نحو تنمية المواهب الوطنية الشابة، وتشجيع الشباب على أداء دورهم المستقبلي الهام، وذلك من خلال توفير المعلومة والخبرة لهم لتدعمهم في رحلة النجاح”.

وأوضح شبيب: “للأسف لا تتوفر المصادر الكافية للخريجين لتهيئتهم بالمعرفة والخبرة التي تتناسب مع طبيعة الوظائف في سوق العمل العصري، وخصوصاً في شركات الابتكار والتقنية”.

وتُشرف وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية في مجموعة الطيار على البرنامج التدريبي، والذي يقام في مكاتبها في الرياض ودبي والقاهرة. ويتميز البرنامج التدريبي المكثف عن غيره من البرامج التدريبية بحصول المرشحين على مكافآت مالية شهرية. كما أن الالتحاق به قد يضمن للمرشحين وظائف ثابتة في شركات مرموقة. يفتح البرنامج أبوابه حصرياً للعرب، ويشترط في المتقدمين التخرج حديثاً وأن تقل خبرتهم العملية عن ثلاث سنوات.

ويكتسب المشاركون في البرنامج مهارات ريادية من خلال تدريب وظيفي مكثف، تحت إشراف مجموعة من أهم خبراء القطاع الرقمي على المستوى الإقليمي والدولي. ويتم تدوير المشاركين بين اختصاصات مختلفة في الوحدة، وذلك لحصولهم على خبرات متنوعة تشكل لديهم صورة كاملة عن كيفية عمل هذه الاختصاصات معاً على المستوى المؤسسي. ويقوم مدرب متفرغ بتوجيه كلٍ من المشاركين، كما يحضرون جلسات حوارية أسبوعية لتنمية مهارات الحديث والتواصل لديهم.

تبدأ عملية استقطاب المرشحين للانضمام إلى برنامج جدارة بإرسال المتقدم للبرنامج سيرته الذاتية وفقرة توضح اهتمامه بالبرنامج والأسباب التي تدعو القائمين عليه إلى قبول طلبه والخبرات التي يتطلع إلى اكتسابها. ويقوم فريق البرنامج بمراجعة السير الذاتية واختيار الأنسب منها. يطلب بعدها من المرشحين المتأهلين اجتياز اختبار عبر الإنترنت، ومن ثم يدعى الحاصلون على أعلى الدرجات في الاختبار وعددهم خمسون لحضور فعالية التقييم في مكتب وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية. تتضمن فعالية التقييم سلسلة من الأنشطة الفردية والجماعية والعروض التقديمية ومقابلة عمل مع اثنين من كبار المسؤولين في الوحدة.

تصريحات الشركاء:

جوجل

قال بلال قبّاني، رئيس قطاع السفر في شركة ‎ ،Googleمنطقة الأوسط وشمال أفريقيا: “من الجوانب الرائعة للتكنولوجيا الرقمية هو إمكانية استفادة أي شخص من قدرات شبكة الإنترنت لتحويل أفكاره الرائعة إلى مشاريع مستقبلية مبدعة وتحقيق إنجازات عظيمة. ستحظى المواهب الشابّة المشاركة في جدارة بسلسلة من الورشات التفاعلية، يقدّمها مجموعة من الخبراء لتعلّم المهارات الأساسية على Google AdWords وبرنامج Google Analytics، كما ستجرى تلك التدريبات في مكتب Google في دبي. وسيضمّ المحتوى التعليمي عدداً من قصص النجاح لأصحاب الأعمال المحليّة، كما سيتمكّن المشاركون بالحصول على شهادة معترفة مع نهاية التدريب، وتطبيق ما تعلّموه تطوير استراتيجيات التسويق الإلكتروني، وتحليل بيانات وإحصاءات الحملات بنجاح.”

“يتمثّل جوهر مهمّة Google في ضمان وصول جميع الأشخاص إلى المهارات الرقمية، فنحن نؤمن بأنّ المهارات الجديدة تقود إلى فرص عمل جديدة. ونتوق لرؤية الإنجازات العظيمة التي سيتمكّن الكثيرون من تحقيقها في حين توفّر الأدوات والمهارات الضروريّة والمناسبة.”

تويتر

قال بنجامين آمبن، المدير العام لشركة تويتر في منطقة الشرق الأوسط: “نسعى في تويتر لإيجاد بيئة مناسبة للابتكارات اعتماداً على تجاربنا المميزة في الساحة العملية وإدراكنا العميق لأهمية تطوير المهارات وشغف الشباب في هذا المجال، وللانطلاق بأهداف جديدة للشركة. يمثل انضمامنا لبرنامج جدارة لتطوير المواهب الإبداعية فرصة رائعة لنا لتعزيز دور الشباب الريادي وتطوير مهاراتهم في التواصل والعمل كفريق، وتهيئتهم لمسيرة مهنية حافلة في بيئة عمل تنافسية.

وأضاف: ” تقدم تويتر من خلال هذه الشراكة برنامجاً تدريبياً عبر منصتها، يمنح المشاركين فرصة التعرف على المبادئ الأساسية للإعلام الرقمي، والتدرب ضمن مجموعات بإشراف مستشارين متخصصين، وكذلك منحهم فرصة الانضمام لفريق العمل في تويتر”.

أماديوس

وقال نائب الرئيس التنفيذي لشركة أماديوس في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، آنطوان مدوّر: “يتمثل دور أماديوس في توفير الحلول التقنية المبتكرة في مجال السفر وتزويد المسافرين بالمعلومات المتعلقة برحلاتهم وذلك عبر وكلاء السفر ومحركات البحث وشركات الطيران والمطارات والفنادق وخدمات تأجير السيارات والقطارات. ونهدف من خلال شراكتنا مع برنامج جدارة، الذي أطلقته وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية لمجموعة الطيار، إلى تطوير مهارات الشباب العرب وتعزيز مواهبهم الإبداعية لتقلّد مناصب عالمية في مجال إدارة الأعمال وتقنية المعلومات”.

وأضاف: “ستعزز هذه الشراكة من دورنا الريادي في مجال الحلول التقنية الخاصة بالسفر، وهي فرصة مميزة لإكساب المشاركين المهارات اللازمة وتهيئتهم لسوق العمل، عبر برامج التدريب المهني التي تمكنهم من التواصل والتبادل المعرفي بإشراف نخبة من ألمع وأبرز العقول في مجال إدارة الأعمال والتكنولوجيا في أماديوس، ولبناء مستقبل واعد للشباب العرب في مجال السفر”.

فيسبوك

وقال المدير الإقليمي لشركة فيسبوك في الشرق الأوسط، تركيا وأفريقيا، آري كيسيسوغلو على البرنامج: “تعد ريادة الأعمال عنصراً حيوياً لازدهار اقتصادنا ولخلق فرص عمل جديدة. ونحن نولي اهتماماً كبيراً بتطوير مهارات الرواد الشباب في المنطقة. و نجاحنا يعتمد على مدى قدرة الشركة على تعزيز اقتصادنا وإضافة قيمة جديدة للمجتمعات من حولنا. هذا هو المبدأ الذي نعتمد عليه في شراكتنا مع رواد الأعمال الشباب والشركات الناشئة، وبرنامج جدارة لتطوير المواهب الإبداعية هو مثال حي على توجهاتنا لدعم جيل الشباب في الإمارات العربية المتحدة”.

أوداسيتي

وقال هشام العربي، المدير الإقليمي لمنظمة أوداسيتي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على برنامج تطوير المواهب الإبداعية جدارة الذي أطلقته وحدة الأعمال التجارية الإلكترونية لمجموعة الطيار : “يعد البرنامج خطوة واعدة نحو إعداد قادة المستقبل في العالم العربي، وتقوم شركتنا بدعم مجموعة الطيّار في هذا المجال عبر منح الخريجين دورات تدريبية من خلال برامج درجة النانو، وذلك بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية في مجال الأعمال التقنية في وادي السيليكون، ومنها شركات غوغل وأمازون وفيسبوك، بهدف صقل مهاراتهم في مجال تقنية المعلومات.

تسعى أوداسيتي ضمن رؤيتها إلى منح فرص مميزة للتعلم على مستوى عالمي بحيث تمتاز بالسهولة، المرونة والأسعار المناسبة، ممّا يساهم في تنمية المواهب في المنطقة، وإعداد الكوادر المهنية لبيئة عمل تنافسية ومستقبل واعد. إننا نفخر بهذه الشراكة المميزة مع مجموعة الطيار والتي تمكّننا من خلق بيئة محفزة للإبداع، ودعم الشباب في مجال ريادة الأعمال في المنطقة”.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock