أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي RTA، نظام العنونة الجديد، الذي يقسم امارة دبي إلى 14 قطاعاً.

ويهدف النظام الجديد إلى الاستفادة من العنونة الذي يسهل على السكان والسائقين الوصول إلى الشوارع والمواقع المختلفة الواقعة في امارة دبي نظرا لتقسيمها ضمن قطاعات تضم كل منها عدد من المناطق السكنية والتجارية.

وتشمل القطاعات كل من قطاع ديرة، نخلة ديرة، بر دبي، زعبيل ، جميرا، جبل علي، الواجهة البحرية وكذلك مشرف ورأس الخور وحدائق محمد بن راشد و العوير ودبي لاند ومدينة القدرة ومدينة آل مكتوم.

ويتميز النظام الجديد بسهولة استخدامه حيث يمكن للأفراد والمؤسسات تحديد موقعها ضمن القطاعات التي يضم كل منها عدد من المناطق لا تقع في قطاع آخر ومن ثم تدوين بعض التفاصيل مثل الشوارع الرئيسية الواقعة في القطاع المعني وبعض معالم المباني المعروفة.

كما أن هناك عدد من التطبيقات الذكية التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في دبي مثل سمارت درايف ووجهتي التي استفادت من المعلومات المتوفرة في نظام العنونة من حيث تفاصيل مواقع الشوارع والاماكن المختلفة الواقعة ضمن القطاعات.

يذكر ان إدارة نظم المعلومات الجغرافية في بلدية دبي عملت على تطوير نظام ذكي يعرف باسم مكاني Makani، يتميز بتحديد مداخل المباني والمنشآت بجميع أنواعها في إمارة دبي بدقة متر مربع، وذلك باستخدام 10 أرقام مستمدة من نظام إحداثي عالمي عبر الأقمار الصناعية بشكل مباشر كما يتميز النظام باعتماده على لغة الأرقام، ما يسهل على المقيمين والزوار استخدامه على اختلاف لغاتهم، وكانت البلدية وهيئة الطرق والمواصلات في دبي قد تعاونت كل من جهتها في تطوير النظام الجغرافي المتعلق بمواقع المنشآت والشوارع.

ويحقق نظام العديد من الفوائد الملموسة وأبرزها سهولة تحديد أي موقع على الخارطة بدقة تصل إلى متر مربع، كما يمكن استعمال النظام حالياً باستخدام التطبيق المتوفر على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية مثل الآيباد وغيرها، ويمكن تحميله عبر مخزن أبل أو غوغل وقريباً نوكيا وبلاكبيري.

ويتميز النظام بخاصية محول الإحداثيات التي تمكن من تحويل رقم “مكاني” المميز إلى أي صيغة من الإحداثيات العالمية المتوفرة حالياً في الأنظمة الملاحية للسيارات والأجهزة الذكية.

Addressing-System-Dubai